السيد مرتضى الموسوي الروحاني رقم الجوال009647806835991

السيد الرضوي الموسوي الروحاني للعلاج الروحاني العالم الروحاني للكشف الروحاني هاتف 07806835991
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السيد مرتضى الموسوي الروحاني المعالج الروحاني لجلب الحبيب من العراق الاتصال07806835991 ومن خارج العراق 009647806835991
السيدمرتضى الموسوي الروحاني المعالج بالقران وسنة رسوله الكريم العالم الروحاني الذي تميز عن غيره بالصدق والمنطق والعمل الصحيح المعالج الروحاني على مستوى العالم العربي والغربي العالم بالعلوم الفوق الطبيعه السيد الاجل الذي دل صدقه وكلامه على العالم بفضل الله ومنه ورحمته علينا وعليه المعالج الباب الاول لكل ما يطلب منه تجده بأذن الله ومشئيته سبحانه بين يديك ببركة الاولياء والانبياء واسرارهم
العالم الروحاني السيد الرضوي الموسوي للكشف الروحاني عن كل ما يطلب منه بأذن الله ولعلاج الحالات المرضيه الروحيه والنفسيه وفك السحر وابطاله وفتح النصيب واعمال المحبة كله من كتاب الله الكريم واسراررب العالمين تجده في الموقع الرضوي العالم الروحاني للكشف وللعلاج ولاي مقصد اتصل على الرقم اذا كنت من خارج العراق009647806835991 أومن داخل العراق07806835991 او راسلنا على الاميل الالكتروني morthadh86@yahoo.com العالم الروحاني الذي شاع صيته في البلدان بصدقه ونورعمله وعلوا مرتبته العالم الروحاني السيد الرضوي الموسوي العالم الروحاني المتواضع في العمل وتزكيته معكم الموقع الشخصي للعالم الروحاني السيد الرضوي الموسوي والله يشهد انه لمن الصادقين http://morth.forumarabia.com

شاطر | 
 

  سأضع هنا بعض مناظرات أهل البيت عليهم السلام .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله السائر الى الله
المديرالعام للمنتدى


عدد المساهمات : 1724
تاريخ التسجيل : 25/02/2012

مُساهمةموضوع: سأضع هنا بعض مناظرات أهل البيت عليهم السلام .   الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 12:27 am




بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمُ وَالْعَنْ أعْدائَهُمُ وَمَنْ والاهُمُ

سأضع هنا بعض مناظرات أهل البيت عليهم السلام .

مناظرة الامام أمير المؤمنين عليه السلام مع أبي بكر في شأن فدك .

عن حمّاد بن عثمان . عن أبي عبدالله عليه السلام قال: لما بويع أبو بكر
واستقام له الاَمر على جميع المهاجرين والاَنصار بعث إلى فدك من أخرج
وكيل فاطمة عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وآله منها .
فجاءت فاطمة الزهراء عليها السلام إلى أبي بكر ثمّ قالت : لِمَ تمنعني
ميراثي من أبي رسول الله صلى الله عليه وآله . وأخرجت وكيلي من فدك .
وقد جعلها لي رسول الله صلى الله عليه وآله بأمر الله تعالى؟
فقال : هاتي على ذلك بشهود ، فجاءت بأمّ أيمن . فقالت له أمّ أيمن : لا
أشهد يا أبا بكر حتى احتج عليك بما قال رسول الله صلى الله عليه وآله
أنشدك بالله ألست تعلم أن ّ رسول الله صلى الله عليه وآله قال :
« أم أيمن امرأة من أهل الجنة » ؟ . فقال : بلى . قالت :
« فاشهد : أنّ الله عزّ وجلّ أوحى إلى رسول الله صلى الله عليه وآله .
( فآت ذا القربى حقّه ) فجعل فدكاً لها طعمة بأمر الله .
فجاء علي عليه السلام فشهد بمثل ذلك . فكتب لها كتاباً ودفعه إليها .
فدخل عمر فقال ما هذا الكتاب ؟ فقال : إنّ فاطمة - عليها السلام - ادعت
في فدك وشهدت لها أم أيمن وعلي - عليه السلام - فكتبته لها . فأخذ عمر
الكتاب من فاطمة فتفل فيه ومزّقه . فخرجت فاطمة عليها السلام تبكي .
فلما كان بعد ذلك جاء عليٌ عليه السلام إلى أبي بكر وهو في المسجد
وحوله المهاجرون والاَنصار فقال : يا أبا بكر لِمَ منعت فاطمة ميراثها من
رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ وقد ملكته في حياة رسول الله صلى الله عليه وآله .
فقال أبو بكر : هذا فيء للمسلمين . فإن أقامت شهوداً أنَّ رسول الله جعله لها وإلا
فلا حقّ لها فيه . فقال أمير المؤمنين عليه السلام : يا أبا بكر تحكم فينا بخلاف حكم
الله في المسلمين . قال : لا . قال : فإن كان في يد المسلمين شيء يملكونه . ثم
ادعيت أنا فيه من تسأل البينة ؟ قال : إياك أسأل البينة . قال : فما بال فاطمة سألتها
البينة على ما في يديها ؟ وقد ملكته في حياة رسول الله صلى الله عليه وآله وبعده .
ولم تسأل المسلمين بينة على ما ادعوها شهوداً ، كما سألتني على ما ادعيت عليهم ؟
فسكت أبو بكر فقال عمر : يا علي دعنا من كلامك . فإنا لا نقوى على حجتك .
فإن أتيت بشهود عدول . وإلا فهو فيء للمسلمين . لا حق لك ولا لفاطمة - عليهما
السلام - فيه . فقال أمير المؤمنين عليه السلام : يا أبا بكر تقرأ كتاب الله ؟
قال: نعم . قال: أخبرني عن قول الله عزّ وجلّ :
( إنّما يُريدُ اللهُ ليذهبَ عَنكُمْ الرِجسَ أهلَ البيت ويُطهّركُمْ تطهيراً )
فيمن نزلت ؟ فينا أم في غيرنا ؟ قال: بل فيكم .
قال: فلو أنَّ شهوداً شهدوا على فاطمة عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه
وآله بفاحشة ما كنت صانعاً ؟
قال: كنت أُقيم عليها الحد ، كما أُقيمه على نساء المسلمين .
قال: إذن كنت عند الله من الكافرين . قال: ولِمَ ؟
قال: لاَنّك كنت رددت شهادة الله لها بالطهارة . وقبلت شهادة الناس عليها . كما رددت
حكم الله وحكم رسوله أن جعل لها فدكاً قد قبضته في حياته. ثم قبلت شهادة إعرابي
بائل على عقبيه . عليها . وأخذت منها فدكاً. وزعمت أنّه فيء للمسلمين . وقد قال
رسول الله صلى الله عليه وآله « البينة على المدّعي . واليمين على المدّعى عليه »
فرددت قول رسول الله صلى الله عليه وآله . البينة على من ادعى ، واليمين على
من ادعى عليه . قال : فدمدم الناس وأنكروا ونظر بعضهم إلى بعض .
صدق والله عليّ بن أبي طالب عليه السلام .



بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمُ وَالْعَنْ أعْدائَهُمُ وَمَنْ والاهُمُ

مناظرة الإمامين زين العابدين والباقر عليهما السلام .
روي عن أبي محمد الحسن العسكري عليهما السلام أنّه قال : كان عليّ بن الحسين
زين العابدين عليه السلام جالساً في مجلسه . فقال يوماً في مجلسه : إنَّ رسول الله
صلى الله عليه وآله لمّا أمر بالمسير إلى تبوك . أمر بأن يخلف عليّاً بالمدينة . فقال
علي عليه السلام : يا رسول الله ما كنت أحب أن أتخلّف عنك في شيء من أُمورك
وأن أغيب عن مشاهدتك والنظر إلى هديك وسمتك . فقال رسول الله صلى الله عليه
وآله : يا علي أما ترضى أن تكون منّي بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنه لا نبي بعدي
تقيم يا عليّ وإنَّ لك في مقامك من الاَجر مثل الذي يكون لك لو خرجت مع رسول الله
ولك مثل أجور كلّ من خرج مع رسول الله موقناً طائعاً وإنَّ لك على الله يا علي لمحبتك
أن تشاهد من محمد سمته في سائر أحواله بأن يأمر جبرئيل في جميع مسيرنا هذا أن
يرفع الأرض التي نسير عليها والاَرض التي تكون أنت عليها ويقوي بصرك حتى تشاهد
محمداً وأصحابه في سائر أحوالك وأحوالهم فلا يفوتك الاَنس من رؤيته ورؤية أصحابه
ويغنيك ذلك عن المكاتبة والمراسلة .
فقام رجل من مجلس زين العابدين عليه السلام لما ذكر هذا . وقال له : يا بن رسول الله
كيف يكون هذا لعليّ ؟ إنّما يكون هذا للاَنبياء لا لغيرهم .
فقال زين العابدين عليه السلام : هذا هو معجزة لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله
لا لغيره لاَنّ الله تعالى إنّما رفعه بدعاء محمد . وزاد في نور بصره أيضاً بدعاء محمد
حتى شاهد ما شاهد وأدرك ما أدرك .
ثمّ قال له الباقر عليه السلام : يا عبدالله ما أكثر ظلم كثير من هذه الاَُمّة لعلي بن أبي
طالب عليه السلام وأقل إنصافهم له ؟ يمنعون عليّاً ما يعطونه ساير الصحابة . وعليٌ
أفضلهم . فكيف يمنع منزلة يعطونها غيره ؟
قيل : وكيف ذاك يا بن رسول الله ؟
قال : لاَنّكم تتولّون محبّي أبي بكر بن أبي قحافة . وتبرؤون من أعدائه كائناً من كان
وكذلك تتولون عمر بن الخطّاب . وتتبرؤون من أعادئه كائناً من كان . وتتولون عثمان
بن عفّان . وتتبرؤون من أعادئه كائناً من كان . حتى إذا صار إلى عليّ بن أبي طالب
عليه السلام . قالوا : نتولّى محبّيه . ولا نتبرّأ من أعدائه بل نحبّهم .
فكيف يجوز هذا لهم . ورسول الله صلى الله عليه وآله يقول في علي عليه السلام .
< اللهم وال من والاه . وعاد من عاداه . وانصر من نصره . واخذل من خذله >
أفترونه لا يعادي من عاداه ؟ ولا يخذل من يخذله ؟ ليس هذا بإنصاف .
ثمّ أُخرى : أنّهم إذا ذكر لهم ما اختص الله به عليّاً عليه السلام بدعاء رسول الله صلى
الله عليه وآله . وكرامته على ربّه تعالى جحدوه . وهم يقبلون ما يذكر لهم في غيره
من الصحابة . فما الذي منع عليّاً عليه السلام ما جعله لسائر أصحاب رسول الله ؟
هذا عمر بن الخطاب . أذا قيل لهم : إنّه كان على المنبر بالمدينة يخطب إذ نادى في
خلال خطبته : يا سارية الجبل . عجبت الصحابة وقالوا : ما هذا الكلام الذي في هذه
الخطبة ؟ فلمّا قضى الخطبة والصلاة قالوا : ما قولك في خطبتك يا سارية الجبل ؟
فقال : اعلموا أنّي وأنا أخطب إذ رميت ببصري نحو الناحية التي خرج فيها إخوانكم
إلى غزو الكافرين بنهاوند . وعليهم سعد بن أبي وقّاص . ففتح الله لي الاَستار والحجب
وقوي بصري حتى رأيتهم وقد اصطفوا بين يدي جبل هناك . وقد جاء بعض الكفار
ليدور خلف سارية . وسائر من معه من المسلمين . فيحيطوا بهم فيقتلوهم فقلت
يا سارية الجبل . ليلتجىء إليه . فيمنعهم ذلك من أن يحيطوا به . ثمّ يقاتلوا . ومنح
الله إخوانكم المؤمنين أكناف الكافرين وفتح الله عليهم بلادهم . فاحفظوا هذا الوقت
فسيرد عليكم الخبر بذلك . وكان بين المدينة ونهاوند مسيرة أكثر من خمسين يوماً.
قال الباقر عليه السلام : فإذا كان مثل هذا لعمر . فكيف لا يكون مثل هذا لعليّ بن أبي
طالب عليه السلام ؟ ولكنّهم قوم لا ينصفون بل يكابرون .



بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمُ وَالْعَنْ أعْدائَهُمُ وَمَنْ والاهُمُ

مناظرة الإمام الباقر عليه السلام مع هشام بن عبد الملك في حال الناس يوم القيامة .
روي عن عبد الرحمن بن عبد الزُّهري قال : حجّ هشام بن عبد الملك . فدخل المسجد
الحرام متكياً على يد سالم مولاه . والامام محمد بن عليّ بن الحسين عليهم السلام
جالس في المسجد فقال له سالم : يا أمير المؤمنين هذا محمد بن علي بن الحسين .
فقال له هشام : المفتون به أهل العراق ؟
قال : نعم.
قال : إذهب إليه فقل له : يقول لك أمير المؤمنين : ما الذي يأكل الناس ويشربون
إلى أن يُـفصل بينهم يوم القيامة ؟
فقال أبو جعفر عليه السلام : يحشر الناس على مثل قرصة البر النقي . فيها أنهار
متفجّرة يأكلون ويشربون حتى يُفرغ من الحساب.
قال : فرأى هشام أنّه قد ظفر به . فقال : الله أكبر إذهب إليه فقل له : ما أشغلهم
عن الاَكل والشرب يومئذٍ ؟
فقال له أبو جعفر عليه السلام : فهم في النار أشغل . ولم يشغلوا عن أن قالوا:
( أفِيضُوا عَلَينا مِنَ الماءِ أو مِمّا رَزَقَكُمُ اللهُ )
فسكت هشام لا يرجع كلاماً .



بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمُ وَالْعَنْ أعْدائَهُمُ وَمَنْ والاهُمُ

مناظرة الإمام الصادق عليه السلام مع عبدالله بن الفضل الهاشمي
في الحكمة من غيبة الإمام المهدي عليه السلام وعجل الله فرجه الشريف .

روي عن عبد الله بن الفضل الهاشمي قال : سمعت الصادق عليه السلام يقول :
إنّ لصاحب هذا الاَمر غيبة لا بدّ منها . يرتاب فيها كلّ مبطل .
قلت له : ولِمَ جعلت فداك ؟
قال : لاَمر لا يؤذن لي في كشفه لكم .
قلت : فما وجه الحكمة في غيبته ؟
قال : وجه الحكمة في غيبته . وجه الحكمة في غيبات من تـقدّمه من حجج الله
تعالى ذكره . إنّ وجه الحكمة في ذلك لا ينكشف إلاّ بعد ظهوره . كما لم ينكشف
وجه الحكمة لما أتاه الخضر عليه السلام . من خرق السفينة وقتل الغلام وإقامة
الجدار لموسى عليه السلام إلى وقت افتراقهما .
يا بن الفضل . إنَّ هذا الاَمر أمر من الله . وسرّ من سرّ الله . وغيب من غيب الله .
ومتى علمنا أنّه عزّ وجلّ حكيم صدقنا بأنّ أفعاله كلّها حكمة . وإن كان وجهها غير منكشف .

مناظرة الإمام الصادق عليه السلام مع أبي حنيفة في
حُكم التوسّل بالنبيّ صلى الله عليه وآله وسلّم .

قال الشيخ الكراجكي طيب الله ثراه : ذكروا أن أبا حنيفة أكل طعاماً مع
الاِمام الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام .
فلما رفع الصادق عليه السلام يده من أكله قال : الحمد لله ربّ العالمين .
اللهم هذا منك ومن رسولك صلى الله عليه وآله .
فقال أبو حنيفة: يا أبا عبدالله . أجعلت مع الله شريكاً ؟
فقال له : ويلك . فإنّ الله تعالى يقول في كتابه :
( وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ ) ويقول في موضع آخر :
( وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُواْ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ )
فقال أبو حنيفة : والله لكأني ما قرأتهما قط من كتاب الله ولا سمعتهما إلاّ في هذا الوقت .
فقال أبو عبدالله عليه السلام : بلى . قد قرأتهما وسمعتهما
ولكن الله تعالى أنزل فيك وفي أشباهك :
( أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ) وقال : ( كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ )







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://morth.forumarabia.com
ياقوت الاحمر

avatar

عدد المساهمات : 412
تاريخ التسجيل : 04/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: سأضع هنا بعض مناظرات أهل البيت عليهم السلام .   الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 7:36 pm

اللهم صل على محمد كما حمل وحيك وبلغ رسالاتك وصل على محمد وال محمد كما احل حلالك وحرم حرامك وعلم كتابك وصل
على محمد كما أقام الصلاة واتي الزكاة ودعا الى دينك وصل على محمد كما صدق بوعدك وأشفق من وعيدك وصل على محمد كما
غفرت به الذنوب وسترت به العيوب وفرجت به الكروب .

متى علمنا أنّه عزّ وجلّ حكيم صدقنا بأنّ أفعاله كلّها حكمة . وإن كان وجهها غير منكشف

استغفر الله من جميع ظلمي وجرمي وسرافي على نفسي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الله السائر الى الله
المديرالعام للمنتدى


عدد المساهمات : 1724
تاريخ التسجيل : 25/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: سأضع هنا بعض مناظرات أهل البيت عليهم السلام .   الأربعاء نوفمبر 07, 2012 7:33 am

احسنتم يفرحنا مروركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://morth.forumarabia.com
 
سأضع هنا بعض مناظرات أهل البيت عليهم السلام .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السيد مرتضى الموسوي الروحاني رقم الجوال009647806835991 :: الفئة الأولى :: (كل المواضيع العامة والخاصة توضع في هذا القسم المخصص لها)-
انتقل الى: