السيد مرتضى الموسوي الروحاني رقم الجوال009647806835991

السيد الرضوي الموسوي الروحاني للعلاج الروحاني العالم الروحاني للكشف الروحاني هاتف 07806835991
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السيد مرتضى الموسوي الروحاني المعالج الروحاني لجلب الحبيب من العراق الاتصال07806835991 ومن خارج العراق 009647806835991
السيدمرتضى الموسوي الروحاني المعالج بالقران وسنة رسوله الكريم العالم الروحاني الذي تميز عن غيره بالصدق والمنطق والعمل الصحيح المعالج الروحاني على مستوى العالم العربي والغربي العالم بالعلوم الفوق الطبيعه السيد الاجل الذي دل صدقه وكلامه على العالم بفضل الله ومنه ورحمته علينا وعليه المعالج الباب الاول لكل ما يطلب منه تجده بأذن الله ومشئيته سبحانه بين يديك ببركة الاولياء والانبياء واسرارهم
العالم الروحاني السيد الرضوي الموسوي للكشف الروحاني عن كل ما يطلب منه بأذن الله ولعلاج الحالات المرضيه الروحيه والنفسيه وفك السحر وابطاله وفتح النصيب واعمال المحبة كله من كتاب الله الكريم واسراررب العالمين تجده في الموقع الرضوي العالم الروحاني للكشف وللعلاج ولاي مقصد اتصل على الرقم اذا كنت من خارج العراق009647806835991 أومن داخل العراق07806835991 او راسلنا على الاميل الالكتروني morthadh86@yahoo.com العالم الروحاني الذي شاع صيته في البلدان بصدقه ونورعمله وعلوا مرتبته العالم الروحاني السيد الرضوي الموسوي العالم الروحاني المتواضع في العمل وتزكيته معكم الموقع الشخصي للعالم الروحاني السيد الرضوي الموسوي والله يشهد انه لمن الصادقين http://morth.forumarabia.com

شاطر | 
 

  قصص النداهه الشيطانيه في مصر قديما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله السائر الى الله
المديرالعام للمنتدى


عدد المساهمات : 1834
تاريخ التسجيل : 25/02/2012

مُساهمةموضوع: قصص النداهه الشيطانيه في مصر قديما   الأحد يوليو 08, 2018 12:37 pm

وسأرويها عليكم على لسان جدى وسوف اعود فى الاخر لاعطى لكم تعليقا سمجا يفسد القصه باكملها
قبل ان نبدأ أود ان نعود بالزمن 60 عاما
حينها كان جدى فتى فى السابعه عشر من عمره يعيش فى تلك الواحه فى الصحراء الغربيه
فتى مشحون بحماسه الشباب وولعهم وكان يملك الكثير من الوسامه ايضا
حسنا لقد تعرفتم على بطلنا لنبدأ السرد
كان هذا فى يوم حارا كنت معتادا بعد ان افرغ من العمل على الجلوس عند تلك النخله
فاننى اشعر بالصمت وقد تحول اللى شاشه تنطبع عليها احلامى لكم تمنيت ان تكونى لي
ياحبيبتى اننى رسمت المستقبل واحلامى كلها ونحن معا لكم حلمت ان نعيش سويا
وان تكونى لى اللى الابد انا وانتى فقط فلا اريد شيئا اخر من الحياه سواكى
ولكن فرحك اليوم لماذا لا تعطنا الحياه مانريده انكى كنتى كل احلامى لماذا تتزوجين من غيرى
الم تعدينى انكى لى الم اخبرك انك كل شىء فى حياتى ولكن كل شيئا له نهايه ان الغد قادم
ولسوف احزم امتعتى وانزل اللى القاهره لابدأ حياه جديده هناك وسط الصخب ووسط الزحام
فلم تعد ارض الجراح هذه ارضى
وغرقت فى خيالاتى بينما الليل يسدل ستائره ويبدا فى عزف معزوفته التى لايسمعها سواى
وان هذا لخطأ فادح لان الظلام اصبح حالك واننى ابعد عن البيت مايقرب عن النصف ساعه
مشى ان الساعه قد تخطت العاشره وان الظلام ظلام بكر لا استطيع فيه ان ارى يدى حتى
ولكن القمر منير حسنا ساهتدى بضوء القمر (تزكرو ان هذا الزمن لم يكن فيه كهرباء)
وانا سائر فى طريقى رايت فتاه جالسه على جانب الطريق تبكى وكنت اراها بوضوح رغم الظلام
فذهبت لاقول لها مابكى فرفعت عينيها لى يا الهى ما كل هذا الجمال اقسم ان هذا هو الجمال الخام
ان عينى تكاد تفقد بصرها من شده هذا الجمال وافيقت وهى تنظر لى وتقول لى لقد جرحت ولا استطيع المشى على قدمى هل بامكانك ان توصلنى اللى مسكنى ولم اشعر بنفسى الا وانا ممسكا بيدها وهى كانت تسحبنى ليس انا لقد كنت مسحورا بالمعنى الحرفى بجمالها لقد كانت اجمل من بنات البندر ومن فتيات الانجليز انها الجمال ذاته لقد مشيت معها مايقارب الساعه وكنت قد توغلت فى الصحراء كثيرا
كان لسانى مربوطا فلم استطع ان اقول لها اى كلمه ورايت من بعيد اشياء تتحرك ونار مشتعله وفتى صغير يأكل من النار ان كل هذا جميل لكم اتمنى ان اتعرف باهلها ما هذا هل هذا الفتى ياكل نار
وما هذه الاشياء وحينما نظرت لساحرتى رايتها تضحك وتضحك بقسوه لقد كانت القسوه تزيدها جمالا
وقالت لى هؤلاء هم اهلى ولكننى كنت قد اتيت بك حتى يأكلوك ولكنى احببتك فلاتخذك زوجا لى
وبالطبع انا لسانى مشلولا عن الكلام هل انا بالفعل وسط عائله من الجان هل انا موشك على الزواج من النداهه النداهه التى روى عنها الكثير هل انا بالذات اعيش هذا الكابوس
وحاولت الجرى والفرار فى الصحراء ولكن العيش مع النداهه اهون بكثير من ان اموت فى الصحراء بدون طعام او شراب فاتخذت موضعى ووجدت عروسى تجلس بجانبى والكل حولنا يردد كلام غريب
وكانها سيمفونيه الكل يتحدث معا انى اقسم ان النار تتحرك مع كلامهم يهدأون ثم يسرعون فى تراتيلهم
وهنا جاء واحدا منه منظره اقرب لاادمين بعض الشىء وامسك بيدى وقال اليوم اعلنك زوجا لابنتى
زينور بنت حنيبول مارد المرده ورأيت ان الدماء تسيل من يدى لتكتب شيئا على الرمال
كل هذا وانا شبه منوم مغناطيسيا وقال حنيبول حماى ان هذا هو عهد زواجك الان انت واحد منا فكن منا او كن ضدنا ومرت على ليالى وانا كتزوج من زينور وكنت اتسلى بالسهر مع اصدقائى الجنين
انها حياه ليست رديئه اللى هذا الحد فلقد اصبح لى اهلا يحبوننى وانا واحدا منهم واصبح لى اصدقاء
هم ليسو من عالمى ولكنهم اوفى من اصدقاء عالمى وكانت زوجتى تحبنى كثيرا وكانت جميله جدا
فلا يهمنى ان كانت انسيه ام جنيه والحق يقال وقت الجماع كانت تتحول اللى انسيه بالكامل
ولكننى لم ارزق بالاطفال كنت اتسلى انا واصدقائى الجنين بصيد الارانب والثعابين وكانو ياتون لى
بطعامى الخاص لكم تمنيت ان اكون منهم لكم تمنيت ان اكون مثلك يا جندار فانت تستطيع ان تعبر
ابعاد المكان فلكم ذهبت انا وهم اللى رحلات بعيده جدا ولكننى اكون معتمدا عليهم اننى لا استطيع الاختفاء ولكننى كنت استطيع حمايتهم من الذئاب التى يخافونها لانى انسى استطيع مواجهتها
لكم احتفلنا جميعا ولكم لهونا ولكننى لم ارزق بالاطفال لكم رقصت معكم يا اصدقاء لقد ظللت معكم ما
يقارب الـ وما الذى يفيد به الزمن وسطكم اننا لا يهمنا حدود الزمان هنا لكم بكيتى يا زينور وانتى فى احضانى لكم تمنيتى ان اكون طويل العمر مثلكم ولكننى كنت اطمئنك باننى ساظل معك يا حبيبتى ماحييت
ان عالمى لم يعد يعنينى فى شىء فانا هنا وسط قومى الحقيقيون وجاء الوقت الذى لابد ان اقف اامام
مجلس الجان الاكبر ليقررو مصيرى اجتمع المجلس ووجدت نفسى بينهم انا وزينور حبيبت عمرى
وبدأت المحاكمه نعم محاكمه لانه من اشنع الجرائم ان يعيش انسى بين الجان
ولقد حكم على شريدار ان اعود اللى عالمى وحكم على محبوبتى زينور بالنفى هى واهلها مائتان عام
(ماهذه الدمعه التى تنساب من عين جدى وهو يحكى ) لقد حكمو على زوجتى زينور بالنفى فى مجره اخرى وعدم السمتح لها بدخول الارض مائتان عام هى واهلها
لماذا يا شريدار حكمت على انا وزوجتى حبيبت عمرى بالفراق اننى واحدا منكم ولكن مايقوله شريدار
هو القانون ولكننى طلبت ساعه مع زوجتى ساعه فقط
لقد ظللت ابكى بين احضانها بان لا تتركنى لكم انت ظالم يا شريدار وكانت زوجتى تبكى ايضا انها تقول
لى لا تخف لن انساك ابدا ولسوف احاول العوده لنكمل معا ولكن كل منا يعرف انها النهايه
وفجأه اختفى كل شىء من حولى اين زينور واين الجميع لقد اصبحت وحدى فى الصحراء
ورايت من بعيد قافله من الجمال متجهه نحوى
قال كبيرهم من انت فقال اخر ربما يكون جنى انظر اللى ملابسه
فقلت لهم اننى انسى واسمى ......... من واحه .......... وانا ضائع فى الصحراء
وعندما عدت لاهلى لم تصدق امى اننى مازلت حى ولم يصدق ابى واقيمت الافراح فى البلده لعودتى
وكان الكل سعيد بخلافى لاننى اشعر بنار الفراق ف قلبى فراق حبيبتى الغاليه
لقد قاربت غائب ما يقارب الثلاثه اشهر وانا بينهم مستحيل ان يكون كل هذا وهم
ولقد قابلت زينور كثيرا ولكن فى احلامى فقط وظللت مايقارب العامين لا ابرح النخله وامشى كل يوم
من طريق لقائى بزينور واشكو للنخله الام الفراق
لا تقلق يا شريدار فانا لن اخبر احد واطمئنى يا زينور لن انساكى ابدا سيظل لقائنا اسمى احلامى
واعظم امانيا .


ها اانا معكم من جديد
اعتقد انها قصه جيده لقد رواها جدى لى للمره الاولى من اربعه ايام لا اعلم لماذا رواها لى
على حد علمى لم يعرفها احد سواى ولكننى اخبرتكم بها لانى اريد لقصته ان تخلد
ان النداهه قادمه من التراث المصرى حيث كانت تظهر فتاه جميله تنادى على الرجال باسمائهم
وما ان يذهب لها الرجل حتى يختفى ولا يعود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://morth.forumarabia.com
 
قصص النداهه الشيطانيه في مصر قديما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السيد مرتضى الموسوي الروحاني رقم الجوال009647806835991 :: الفئة الأولى :: (كل المواضيع العامة والخاصة توضع في هذا القسم المخصص لها)-
انتقل الى: