السيد مرتضى الموسوي الروحاني رقم الجوال009647806835991

السيد الرضوي الموسوي الروحاني للعلاج الروحاني العالم الروحاني للكشف الروحاني هاتف 07806835991
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السيد مرتضى الموسوي الروحاني المعالج الروحاني لجلب الحبيب من العراق الاتصال07806835991 ومن خارج العراق 009647806835991
السيدمرتضى الموسوي الروحاني المعالج بالقران وسنة رسوله الكريم العالم الروحاني الذي تميز عن غيره بالصدق والمنطق والعمل الصحيح المعالج الروحاني على مستوى العالم العربي والغربي العالم بالعلوم الفوق الطبيعه السيد الاجل الذي دل صدقه وكلامه على العالم بفضل الله ومنه ورحمته علينا وعليه المعالج الباب الاول لكل ما يطلب منه تجده بأذن الله ومشئيته سبحانه بين يديك ببركة الاولياء والانبياء واسرارهم
العالم الروحاني السيد الرضوي الموسوي للكشف الروحاني عن كل ما يطلب منه بأذن الله ولعلاج الحالات المرضيه الروحيه والنفسيه وفك السحر وابطاله وفتح النصيب واعمال المحبة كله من كتاب الله الكريم واسراررب العالمين تجده في الموقع الرضوي العالم الروحاني للكشف وللعلاج ولاي مقصد اتصل على الرقم اذا كنت من خارج العراق009647806835991 أومن داخل العراق07806835991 او راسلنا على الاميل الالكتروني morthadh86@yahoo.com العالم الروحاني الذي شاع صيته في البلدان بصدقه ونورعمله وعلوا مرتبته العالم الروحاني السيد الرضوي الموسوي العالم الروحاني المتواضع في العمل وتزكيته معكم الموقع الشخصي للعالم الروحاني السيد الرضوي الموسوي والله يشهد انه لمن الصادقين http://morth.forumarabia.com

شاطر | 
 

 كتب المصادر لموضوع السجود على الارض اذا احببت راجعها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله السائر الى الله
المديرالعام للمنتدى


عدد المساهمات : 1724
تاريخ التسجيل : 25/02/2012

مُساهمةموضوع: كتب المصادر لموضوع السجود على الارض اذا احببت راجعها    السبت يوليو 21, 2012 6:18 pm

()38 شرح الا حوذي لجامع الترمذي 1 : 272، وفتح الباري 1 : 410.
()39 كتاب الاُم 1 : 99.
()40 سيرتنا : 131.
()41 المصدر : 132.
()42 سنن الترمذي 2 : 153.
()43 السنن الكبرى 2 : 105.
()44 وفي فتح الباري 1 : 413 ((قال مالك : لا اءرى باءسا بالقيام عليها ـ اءي :
الطنافس والفراء والمسوح ـ إ ذا كان يضع جبهته ويديه على الا رض )).
()45 المصنف 1 : 399 و400.
هو إ ما عبدالرحمن بن يزيد بن تميم الدمشقي الذي يروي عن مكحول
وغيره ، اءو عبدالرحمن بن يزيد بن جابر الا زدي الذي يروي عن مكحول
اءيضا (ذكرهما الذهبي في ميزان الاعتدال 2 و598) اءو عبدالرحمن بن يزيد
الذي يروي عن حذيفة (ذكره ابن سعد في الطبقات 3 و109 في ترجمة ابن
مسعود).
()46 المدونة الكبرى 1 : 74.
()47 صحيح مسلم 1 : 371، والبخاري 1 : 91 و119، ومسند اءحمد 1 : 250
و301، و2 : 222 و250 و411 و442 و502، و3 : 83 و304، و4 : 416، و5
: 145 و148 و161 و248 و256 و383، والبداية والنهاية 6 : 41، واقتضاء
الصراط المستقيم لابن تيمية : 332 والوسائل 2 : 969 و3 : 422، عن الكافي
والخصال والفقيه ، والفقيه 1 : 231 ط الغفاري والسنن للبيهقي 2 : 433
و435، و1 : 4 و5 و212 باءسانيد متعددة ، والبحار 18 : 305، و80 : 147،
و83 : 276، وإ رشاد الساري 1 : 435، وفتح الباري 1 : 370 و371، والينابيع
: 244، واءبو داود 1 : 132، وسنن الدارمي 2 : 224، والنسائي 1 : 56 و210،
والترمذي 2 : 131-133، و4 : 123، والمغازي للواقدي 3 : 1021، ومنحة
المعبود 1 : 81، والجامع الصغير للسيوطي 1 : 144، ومجمع الزوائد 1 : 261،
والوافي 1 : 87 في باب التيمم .
()48 صحيح مسلم 1 : 371، وسيرتنا عن اءبي داود والنسائي والترمذي .
()49 صحيح مسلم 1 : 371، والسنن للبيهقي 6 : 291، وسيرتنا : 126، ويقرب
منه ما في تاريخ الذهبي 2 : 375، وفتح الباري 1 : 371 عن ابن المنذر وابن
الجارود، وقريب منه ما في الجامع الصغير للسيوطي 1 : 144.
()50 البحار 83 : 277.
()51 المصدر عن مجالس ابن الشيخ بسندين .
()52 المصدر : 278.
()53 المصدر ومسند اءبي عوانة 1 : 303.
()54 شرح عون المعبود 1 : 182.
()55 مصباح المسند للشيخ قوام الدين القمي الوشنوي (مخطوط)، وقريب منه ما
في تيسير الوصول 1 : 315.
()56 اءحكام القرآن للجصاص 2 : 389.
()57 فتح الباري 1 : 370.
()58 إ رشاد الساري 1 : 435.
()59 إ رشاد الساري 1 : 367 و368.
()60 شرح عون المعبود 1 : 182.
()61 تحفة الا حوذي 1 : 262.
()62 راجع البخاري اءيضا 5 : 96، وصحيح مسلم 1 : 405، واءبا داود 2 : 59،
والدارمي 2 : 342، ومسند اءحمد 1 : 388 و401 و437 و443 و462.
()63 كنز العمال 4 : 188، وفي طبعة 8 : 24، والنسائي 2 : 204، واءبو داود 1 :
110، ومسند اءحمد 3 : 327، وسنن البيهقي 1 : 439 عن جابر، و2 : 105
و106 عن جابر واءنس ، وشرح الا حوذي لجامع الترمذي 1 : 405، وشرح
عون المعبود لسنن اءبي داود 1 : 249 عن اءنس ، وسيرتنا : 127 نقلوه باءلفاظ
متقاربة .
()64 راجع صحيح مسلم 1 : 433 بسندين ، وإ رشاد الساري 1 : 487، وسيرتنا :
127، ومسند اءحمد 5 : 108-110، والمصنف 1 : 544، والسنن للبيهقي 1 :
438 بسندين ، و2 : 105 و107، والنسائي 1 : 247، وابن ماجة 1 : 222،
وتنوير الحوالك 1 : 37، والرصف : 225، ومنحة المعبود 1 : 70، ومسند اءبي
عوانة 1 : 345، ونقل في لسان الميزان 2 : 63، وميزان الاعتدال 1 : 352 عن
جابر.
()65 سنن البيهقي 2 : 106 و440، ووفاء الوفا 2 : 655 و656، وسيرتنا : 128،
والسيرة الحلبية 2 : 80، وسنن اءبي داود 1 : 174 في المطبوع مع شرح عون
المعبود، و125 في المطبوع مستقلا باشراف محمد محيي الدين .
وفي الفتوحات الاسلامية 2 : 368، ووفاء الوفا 2 : 656 إ ن ّ تحصيب
المسجد كان في عهد عمر، ولكن في السيرة الحلبية بعد نقل اءن ّ التحصيب
كان باءمر رسول اللّه (ص) قال : اءول من فرش الحصر في المسجد عمر بن
الخطاب وكان قبل ذلك مفروشا بالحصباء اءي في زمنه (ص) . وفي الا حياء:
اءكثر معروفات هذه الا عصار منكرات في عصر الصحابة رضي اللّه تعالى
عنهم ، إ ذ من غريز المعروف في زماننا فرش المساجد بالبسط الرقيقة فيها
وقد كان يعد فرش البواري في المسجد بدعة ، كانوا لا يرون اءن يكون بينهم
وبين الا رض حائل .
()66 قال السمهودي : والذي يقتضيه كلام المؤ رخين اءن تحصيب المسجد إ نما
حدث في زمان عمر بن الخطاب ، فقد روى يحيى عن عبدالحميد بن
عبدالرحمن الا زهري قال : قال عمر بن الخطاب حين بنى مسجد رسول
اللّه (ص) ما ندري ما نفرش في مسجدنا، فقيل له افرش الخصف والحصر قال :
هذا الوادي مبارك فإ ني سمعت رسول اللّه (ص) يقول : ((العقيق واد مبارك )) قال
فحصبه عمر بن الخطاب . (راجع الطبقات 3/ق 1 : 204).
ونقل عن عبيداللّه بن عمر قال : قدم سفيان بن عبداللّه الثقفي على عمر بن
الخطاب ومسجد النبي (ص) غير محصوب فقال : اءما لكم واد؟ فقال عمر: بلى
قال : فاحصبوه منه ، فقال عمر: احصبوه من هذا الوادي المبارك عقيق .
اءقول : لا منافاة بين نقل ابن عمر من كون التحصيب في زمن الرسول (ص)
وبين نقل الا زهري في كونه زمن عمر، لاحتمال اءن يكون التحصيب زمن
رسول اللّه (ص) فشاور عمر بعد تجديد البناء في فرشه بالحصير اءو الحصباء
فاُشير إ لى التحصيب ، فبقي محصوبا إ لى اءن فرشه بعد بالحصير كما تقدم عن
السيرة الحلبية .
()67 البحار 85 : 147 عن علل الشرائع للصدوق محمد بن علي بن الحسين ؛،
وراجع الوسائل 3 : 591، اءخرجها عن الفقيه والعلل والتهذيب وسياءتي
الكلام في التعليل .
()68 المصنف لعبدالرزاق 1 : 392، وكنز العمال 4 : 100/2129، وفي طبعة 7 :
328.
()69 كنز العمال 4 : 99 و212، وفي طبعة 7 : 324، و8 : 86/295 و4559،
والاصابة 1 : 58، وشرح الا حوذي لجامع الترمذي 1 : 272، واُسد الغابة 1 :
106 بعنوانين ، والترمذي 2 : 221.
()70 كنز العمال 4 : 99 و212، وفي طبعة 7 : 324، و8 : 85/209 و4560،
والاصابة 1 : 502/2562، واُسد الغابة 2 : 161، والترمذي 2 : 221.
()71 كنز العمال 4 : 100، وفي طبعة 7 : 328.
()72 ارشاد الساري 1 : 405.
()73 البحار 85 : 156 عن دعائم الا سلام .
()74 مسند اءحمد 6 : 301.
()75 كنز العمال 4 : 212، وفي طبعة 8 : 86، والسنن الكبرى للبيهقي 2 : 105،
ومنتخب كنز العمال هامش المسند 3 : 194، وسيرتنا : 128.
()76 الطبقات 1/ق 2 : 151.
()77 السنن الكبرى للبيهقي 2 : 105، وسيرتنا : 128 عنه ، وعن نصب الراية
للزيلعي : 386، والبحار 85 : 157، وفي الاصابة 2 : 201 في ترجمة صالح
ابن خيوان ، واُسد الغابة 3 : 9 في ترجمة صالح والمدونة الكبرى 1 : 73.
()78 المصادر المتقدمة .
()79 البحار 85 : 156 عن الدعائم .
()80 في النهاية لابن الا ثير كلمة ((رغم )).
()81 المصنف 2 : 181 و182، والمستدرك للحاكم 1 : 270، والسنن الكبرى
للبيهقي 2 : 103 و104 باءسانيد متعددة .
()82 كنز العمال 4 : 100، وفي طبعة 7 : 328، ومجمع الزوائد 2 : 126 عن
الطبراني في الكبير والا وسط.
()83 اءحكام القرآن للجصاص 3 : 36، وفي طبعة 5 : 36.
()84 النسائي 2 : 32، وسيرتنا : 126 عنه .
()85 سيرتنا : 127 عن السنن الكبرى للبيهقي 2 : 102.
()86 اءحكام القرآن للجصاص 3 : 209، وفي طبعة 5 : 36.
()87 كنز العمال 7 : 325، والبحار 85 : 158.
()88 المصدر : 327.
()89 المصدر : 328.
()90 المصدر.
()91 المصدر.
()92 المصدر 8 : 85 .
()93 البحار 85 : 154.
()94 مجمع الزوائد 2 : 126 عن الطبراني في الكبير والا وسط.
()95 كنز العمال 7 : 328.
()96 الدارقطني 2 : 349.
()97 المصدر.
()98 المصنف 1 : 397، وكنز العمال 4 : 212، وفي طبعة 8 : 85، ومنتخب كنز
العمال : هامش المسند 3 : 194، ومسند اءحمد 6 : 58.
()99 المصنف 2 : 181، والبخاري 1 : 171 و207 و212، و3 : 60 و62 و64
و66، والسنن الكبرى للبيهقي 1 : 104 و2 : 285 و286 و287، واءحكام
القرآن للجصاص 3 : 209، وفي طبعة 5 : 36، والنسائي 2 : 208 و209، واءبو
داود 1 : 209 و236، وفي طبعة : 203 و204 وسيرتنا : 126، وإ رشاد
الساري 2 : 121، ومسند اءحمد 3 : 60 و74 و94 كلهم نقلوه باءلفاظ متقاربة .
()100 اءحكام القرآن للجصاص 3 : 36، ومسند اءحمد 4 : 315-317.
()101 سيرتنا : 127 عن السنن الكبرى للبيهقي 2 : 102.
()102 مسند اءحمد 4 : 317، واءحكام القرآن للجصاص 3 : 209، وفي طبعة 5 :
36.
()103 السنن الكبرى للبيهقي 2 : 106، وسيرتنا : 132.
()104 ابن ماجة 1 : 329، وسيرتنا : 132.
()105 ابن ماجة 1 : 328 و329.
()106 مجمع الزوائد 2 : 126 عن الطبراني في الا وسط.
()107 الكافي 3 : 330 و331 ط الا خوندي ، وفي البحار 85 : 149 و159 نقل
اءخبارا كثيرة في هذا المعنى فراجع وتدبر.
( 108و3) الكافي 3 : 330 و331، وفي البحار 85 : 148 عن اءبي عبداللّه (ع) اءنه
قال (الراوي عنه ) سمعته يقول : ((السجود على ما اءنبتت الا رض إ لاّ ما اءكل
ولبس )).

()110 الكافي 3 : 332، والوسائل 3 : 594 الطبعة الحديثة .
()111 الكافي 3 : 334، والتهذيب 2 : 334 الطبعة الحديثة .
()112 الوسائل 3 : 592، والبحار 85 : 149.
()113 المصدر.
( 114و5) الوسائل 3 : 592 و594، والروايات من طرق اءعلامنا الامامية رضوان
اللّه عليهم كثيرة جدا وإ نما تركناها مخافة الاطناب وإ ذا اءردت الوقوف عليها
فراجع الوسائل ج 3 باب السجود، والكافي 3 باب السجود والبحار 85،
والتهذيب 2، والفقيه 1، ومستدرك الوسائل 1 : 247، والوافي 3 : 110.

()116 الكافي 3 : 331، والوسائل 3 : 593 عنه ، وعن العلل . وسياءتي الكلام في
الخمرة فانتظر.
()117 روى في البحار 85 : 158 عن مجالس ابن الشيخ بإ سناده عن جابر: اءن
النبي (ص) عاد مريضا فرآه يصلي على وسادة فاءخذها فرمى بها واءخذ عودا
ليصلي عليه فاءخذه فرمى به وقال : ((على الا رض إ ن استطعت ، وإ لاّ فاءوم
إ يماءً واجعل سجودك اءخفض من ركوعك )).
()118 هذا التقرير للعلامة المجلسي رحمه اللّه تعالى في البحار 85 : 154،
والعلامة الكاشاني في الوافي 3 : 110 بتوضيح منا.
()119 الوجهان الا ولان للعلامة المحقق المجلسي رحمه اللّه تعالى وكلاهما بعيد.
وهنا وجه رابع ، وهو اءن الفريضة ما وجب من اللّه سبحانه ، إ ما في القرآن اءو
بلسان نبيه الا قدس (ص) من التوسعة والتضييق بإ ذنه تعالى ، فما وجب اءولا
هو السجود على الا رض فقط، ثم شرع (ص) ترخيص السجود على ما اءنبتته
بعد، ولعل الايجاب اءولا كان بقوله جعلت لي الا رض مسجدا وطهورا
والترخيص ثانيا.
()120 المصنف 1 : 397، وسيرتنا : 128 عن السنن الكبرى للبيهقي ، ونصب الراية
للزيلعي ، وكنز العمال 4 : 212/4534، وفي طبعة 8 : 83، ومنتخب كنز
العمال 3 : 193 هامش المسند.
()121 المصنف 1 : 367، وتحفة الا حوذي 1 : 273، وسيرتنا : 128 عن الطبراني
في الكبير، ومجمع الزوائد 2 : 56 و57 عن الطبراني في الكبير.
()122 المصنف 1 : 401، وفي السنن الكبرى للبيهقي 2 : 105 هكذا: عن نافع اءن
ابن عمر إ ذا سجد وعليه العمامة يرفعها حتى يضع جبهته بالا رض ، وسيرتنا :
128.
()123 الطبقات الكبرى لابن سعد 6 : 53، والمصنف لعبدالرزاق 2 : 83، وسيرتنا :
136 عن المصنف لابن اءبي شيبة 2 باب من كان يحمل في السفينة شيئا
يسجد عليه فاءخرجه بسندين .
()124 السنن الكبرى 2 : 105.
()125 اءخبار مكة للا زرقي 3 : 151.
علي بن عبداللّه بن عباس ولد سنة 40 ليلة قتل علي اءمير المؤ منين (ع) فسمي
باسمه وكني بكنيته ، ثم غير عبدالملك كنيته ومات سنة 117 اءو 118 اءو 114.
وحكى المبرد وغيره اءنه لما ولد علي بن عبداللّه جاء به اءبوه إ لى اءمير
المؤ منين (ع) فقال ما سميته ؟ فقال : اءَوَ يجوز لي اءن اسميه قبلك ؟ فقال (ع) :
قد سميته باسمي وكنيته بكنيتي وهو اءبو الا ملاك (راجع التهذيب لابن حجر،
والعقد الفريد 5 : 103-105، وابن اءبي الحديد 7 : 146 و150).
()126 تحفة الا حوذي 1 : 273، وسيرتنا : 128.
()127 سنن البيهقي 1 : 107، والموطاء لمالك 1 : 177.
()128 كنز العمال 8 : 83 .
()129 المصدر.
()130 كنز العمال 8 : 83، والسنن الكبرى للبيهقي 1 : 182، وسيرتنا : 130. ونقل
عبدالرزاق في المصنف 1 : 398 فتوى عمر وغيره وقد مضى .
()131 راجع السنن الكبرى 2 : 160، وكنز العمال 4 : 213، وفي طبعة 8 : 86،
وصحيح مسلم 1 : 433، وسيرتنا : 130 و131، والبخاري 1 : 107 و143،
و2 : 81، والنسائي 2 : 216، وابن ماجة 1 : 329، وسنن الدارمي 1 : 308،
وسنن اءبي داود 1 : 177، وشرح عون المعبود 1 : 249، ومسند اءحمد 3 :
100، والنسائي 2 : 216، ومنتخب كنز العمال هامش المسند 3 : 217،
وشرح الا حوذي 1 : 405، والترمذي 2 : 479، ومسند اءبي عوانة 1 : 346،
وتيسير الوصول 1 : 315، وكلهم نقلوا هذا الحديث عن اءنس بن مالك باءلفاظ
متقاربة .
وفي لفظ للبخاري اءيضا ((كنّا إ ذا صلينا خلف رسول اللّه (ص) بالظهائر فسجدنا
على ثيابنا اتقاء الحرّ)).
()132 الوسائل 3 : 596-598.
()133 المصدر.
()134 المصدر.
()135 المصدر.
()136 المصدر.
()137 الوسائل 3 : 393-398، والبحار 85 : 149 و152.
()138 المصدر.
()139 المصدر.
()140 المصدر.
()141 المصدر.
()142 سيرتنا : 125 و126.
()143 المصنف لعبدالرزاق 2 : 39، والسنن الكبرى للبيهقي 2 : 384 و385،
والموطاء لمالك 1 : 172، وتنوير الحوالك 1 : 172.
()144 تنوير الحوالك 1 : 172 و173، والمصنف لعبدالرزاق 2 : 40.
()145 المصنف 2 : 40، وتنوير الحوالك 1 : 172 و173.
()146 المصنف 2 : 40، وتنوير الحوالك 1 : 172 و173.
()147 منتخب كنز العمال 3 : 217 هامش المسند، والمصنف 2 : 41.
()148 المصنف 2 : 41، وتنوير الحوالك .
()149 صحيح مسلم 1 : 387 باءسانيد متكثرة .
()150 تنوير الحوالك 1 : 172، وسنن ابن ماجة 1 : 227، والسنن الكبرى للبيهقي
4 : 223، و2 : 284 و285، ومسند اءحمد 5 : 150، ووفاء الوفا 2 : 655 عن
اءبي ذر ومعيقيب وحذيفة .
()151 تنوير الحوالك 1 : 173، ومسند اءحمد 3 : 300.
()152 تنوير الحوالك 1 : 173.
()153 كنز العمال 7 : 325، وراجع الوسائل 4 : 975.
()154 الوسائل 3 : 110 عن الكشي ، والبحار 83 : 42.
()155 جامع بيان العلم 2 : 126.
راجع تفسير الابراد في إ رشاد الساري 1 : 486 وما بعدها، وفتح الباري 2 :
16 وما بعدها.
()156 البخاري 1 : 142 بسندين ، والمصنف لعبدالرزاق 1 : 542 باءسانيد متعددة ،
والسنن للبيهقي 1 : 437 باءسانيد متعددة عن اءبي هريرة واءبي سعيد، و: 438
عن ابن عمر و: 439 عن المغيرة بن شعبة والموطاء لمالك 1 : 36 عن عطاء بن
يسار، و: 38 عن اءبي هريرة ، والبحار 83 : 83، وسنن الدارمي 1 : 274،
والنسائي 1 : 248، وصحيح مسلم 1 : 430 وما بعدها عن اءبي هريرة واءبي
ذر، و: 428 عن بريدة .
()157 صحيح مسلم 1 : 430.
()158 تاريخ اصبهان لا بي نعيم 2 : 141، والمصنف 1 : 394، والسنن الكبرى
للبيهقي 2 : 421، وسيرتنا : 130، ومجمع الزوائد 2 : 56 و57 عن الطبراني
في الا وسط والصغير باءسانيد بعضها رجاله ثقات .
()159 السنن الكبرى للبيهقي 2 : 421، ومسند اءحمد 1 : 269 و309 و320 و358
باءسانيد متعددة ، والترمذي 2 : 151 عقدا بابا للخمرة ، وسيرتنا : 129، ومنحة
المعبود 1 : 85، وفي مجمع الزوائد 2 : 56 و57 عن جابر عن النبي (ص) ((اءنه
كان يصلي على الخمرة )) رواه البزار.
()160 مسند اءحمد 2 : 92 و98 بسندين ، و6 : 111 ((اءن النبي (ص) سجد على
الخمرة ))، والطبقات 1/2 : 160، والترمذي 2 : 151، وشرح عون المعبود 1 :
108، ومجمع الزوائد عن اءحمد، والبزاز والطبراني في الكبير والا وسط وزاد
فيه ((ويسجد عليها)) راجع 2 : 56 و57.
()161 مسند اءحمد 6 : 149 و179 و209 و248 و334 باءسانيد كثيرة ، والطبقات
1/ق 2 : 160 باءسانيد متعددة في باب عقده لذلك ، والترمذي بعد نقله عن ابن
عباس قال : وفي الباب عن اُم ّ حبيبة وابن عمر واُم ّ سليم وعائشة وميمونة واُم ّ
كلثوم بنت اءبي سلمة ثم قال : حديث ابن عباس صحيح ، وبه يقول بعض اءهل
العلم . وقال اءحمد وإ سحاق : وقد ثبت عن النبي (ص) : الصلاة على الخمرة
ومنحة المعبود 1 : 85، ومجمع الزوائد 2 : 56 و57.
()162 مسند اءحمد 6 : 302، والترمذي 2 : 151، وسيرتنا : 130، والبحار 85 :
157 عن علي والصادق (ع) .
()163 اءخرجه اءحمد 6 : 330 و331 و335 باءسانيد متعددة ، ومنحة المعبود 1 :
85، والترمذي 1 : 151، وسيرتنا : 126، والطبقات 1/ق 2 : 160، وفتح
الباري 1 : 364 و413، وابن ماجة 1 : 328، والنسائي 2 : 57، والدارمي 1 :
319، والبخاري 1 : 107، ومسند اءبي عوانة 2 : 80 .
()164 الاصابة 4 : 433 في ترجمتها.
()165 الطبقات 1/ق 2 : 160.
()166 مسند اءحمد 6 : 377 بسندين ، و3 : 103، وسيرتنا : 129، وفي البحار 85 :
157 عن الدعائم عن جعفر بن محمد (ع) اءنه صلى على الخمرة ، ومجمع
الزوائد 2 : 56 و57 عن اءحمد والطبراني في الكبير واءبي يعلى إ لاّ اءنه قال :
((كان لرسول اللّه (ص) حصير وخمرة يصلي عليهما)). وعن اُم حبيبة زوج
النبي (ص) : ((اءن النبي (ص) كان يصلي على الخمرة )). رواه اءبو يعلى والطبراني
في الكبير ورجال اءبي يعلى رجال الصحيح .
()167 صحيح مسلم 1 : 245، والمصنف 1 : 327، والترمذي 1 : 90، والنسائي 1 :
192، وابن ماجة 1 : 207، واءبو داود 1 : 197، وسنن البيهقي 1 : 186
و189، ومسند اءحمد 2 : 86 و70، و6 : 101ـ110 و112 و114 و173
و214 و229 و245، وتاريخ اصبهان لا بي نعيم 2 : 12، وشرح عون المعبود
على سنن اءبي داود 1 : 108 عن اءبي هريرة وابن عمر وعائشة ، وسنن
الدارمي 1 : 248، ومنحة المعبود 1 : 62.
( 168و2) الطبقات 1/ق 2 : 160، وسنن الدارمي 1 : 197 و247، والترمذي 1 :
242، وابن ماجة 1 : 207، وصحيح مسلم 1 : 245، وسنن اءبي داود 1 : 68،
والنسائي 1 : 146 و192، ومسند اءحمد 6 : 45 و106 و179 و214 و229
و245، وقريب منه في مسند اءبي عوانة 1 : 313 و314 باءسانيد متعددة .

()170 صحيح مسلم 1 : 458، وسنن ابن ماجة 1 : 328، وسنن البيهقي 2 : 421،
وإ رشاد الساري 1 : 405 و406، والبخاري 1 : 90 و106، وسنن اءبي داود 1 :
176، وشرح عون المعبود 1 : 248، والدارمي 1 : 319، وفتح الباري 1 :
364 و410، وتيسير الوصول 1 : 315 لابن البديع ط هند.
()171 النسائي 2 : 147 و192.
()172 المصنف لعبد الرزاق 1 : 325.
()173 النسائي 1 : 192.
()174 الطبقات 8 : 313.
()175 المصنف لعبدالرزاق 1 : 394.
()176 الموطاء لمالك 1 : 73، والمصنف لعبدالرزاق 1 : 327 و396، وسنن الدارمي
1 : 246، وقريب منه : 249.
()177 الطبقات 1/ق 2 : 366.
()178 الكافي 3 : 110 الطبعة الحديثة ، والتهذيب 1 : 397، الطبعة الحديثة .
()179 من لا يحضره الفقيه 1 : 95 الطبعة الحديثة .
()180 السيور ما يقد من الجلد، ولعل الفرق بين ما كان معمولا بخيوطة وما كان
معمولا بسيورة مع اءنهما مستوران بسعفهما اءن الصنّاع قد لا يحترزون عن
الميتة ، اءو يريدون اءن دباغها طهورها كما عن الوافي (راجع الكافي 3 : 331
في الهامش )، والسيور بضمتين جمع السير قدة من الجلد مستطيلة .
وفي البحار 85 : 150 و151 نقل عن علي بن الريان قال : كتب بعض
اءصحابنا إ ليه ـ يعني اءبا جعفر (ع) ـ عن الصلاة على الخمرة المدنية فقال : صل
فيها ما كان معمولا بخيوطه ولا تصل على ما كان معمولا بسيوره (... فقال )
إ علم اءن ّ الفرق بين ما كان بخيوط اءو بسيور اءن ما كان بخيوط لا تظهر الخيوط
بوجهه كما هو المشاهد بخلاف السيور فإ نها تظهر إ ما باءن تغطيه جميعا فالنهي
للحرمة ، اءو بعضه بحيث لا يصل من الجبهة بمقدار الدرهم إ لى الحصير، فبناء
على اشتراطه على الحرمة اءيضا وإ لاّ فعلى الكراهة الخ ...
()181 المصنف لعبدالرزاق 1 : 394، ومسند اءحمد 3 : 179، والدارمي 1 : 319.
()182 صحيح مسلم 1 : 457، والسنن الكبرى للبيهقي 2 : 436، والبداية والنهاية
6 : 38 عن اءحمد، وسيرتنا : 129، ومسند اءحمد 3 : 212، والرصف : 288،
وسنن الدارمي 1 : 295.
()183 صحيح مسلم 1 : 457، وصحيح البخاري 1 : 107-218، وسنن الدارمي 1
: 295، والنسائي 2 : 85، واءبو داود 1 : 166، ومسند اءحمد 3 : 130، وفتح
الباري 1 : 411 و412، ومسند اءبي عوانة 2 : 80، وتيسير الوصول 1 : 315.
()184 صحيح مسلم 1 : 369 و458، ومسند اءبي عوانة 2 : 79.
()185 الطبقات 8 : 312، وسنن اءبي داود 1 : 177، وقريب منه في مسند اءحمد 3 :
226.
()186 سنن ابن ماجة 1 : 328، ومسند اءحمد 3 : 10 و59، وفتح الباري 1 : 413.
()187 فتح الباري 1 : 413.
()188 الوسائل 3 : 593.
()189 المصدر.
()190 الوسائل 3 : 609.
()191 الوسائل 3 : 595، والبحار 85 : 148 قال الطبري : ((لا يبعد اءن يراد به
الحصير الطبري ، وفي الا قرب اءنه نسبة إ لى طبرية بلدة بواسط)).
()192 الوسائل 3 : 608.
()193 البحار 85 : 157 وقد مر عن الوسائل .
()194 البحار 85 : 157.
()195 كنز العمال 8 : 85، والمصنف 1 : 400.
()196 شرح الا حوذي 1 : 405.
()197 سنن اءبي داود 1 : 177، وشرح عون المعبود 1 : 249، والطبقات 1/ق 2 :
159، وسيرتنا : 133 عن اءبي داود، والبيهقي في السنن 2 : 420.
تكلم الا ميني ؛ في ((سيرتنا)) في سند هذا الحديث فقال : والاسناد ضعيف
بالمرة .. الخ .
()198 المصنف 1 : 396.
()199 البخاري 1 : 107.
()200 سنن ابن ماجة 1 : 328.
()201 المصنف 1 : 395 و396 باءسانيد متعددة .
()202 المصنف 1 : 396.
()203 المصنف 1 : 395.
()204 شرح الا حوذي لجامع الترمذي 1 : 405.
()205 المصنف 1 : 396.
()206 السنن الكبرى للبيهقي 2 : 106.
()207 المصنف لعبدالرزاق 1 : 400.
()208 راجع كتاب اءبي هريرة للعلامة الفقيه شرف الدين ؛، وكتاب شيخ
المضيرة ، وكتاب اءبو هريرة في التيار.
()209 وقد تقدم حديث اءبي سعيد: ((دخلت على رسول اللّه (ص) وهو يصلي على
حصير يسجد عليه )) إ ذ تصريحه بالسجود عليه دليل على ما قلناه من تعميم
الصلاة على الشي ء من السجود عليه ، وكذا ما نقلوا اءن ابن مسعود صلى على
مسح مع اءنه لا يرى السجود إ لاّ على التراب ، فلا محيص من اءنه وضع ترابا
على المسح فسجد عليه ، وكذا تلميذه مسروق بن الا جدع ، فبهذا يعرف
الجواب عن قولهم : إ نّه صلى على بساط اءو عبقري اءو بردي اءو طنفسة اءو
درنوك اءو فحل اءو وطاء كما ورد في الا حاديث .
()210 انظر 11 كلمة ((سجادة )) : 275.
()211 مسند اءبي عوانة 2 : 79.
()212 كما في هامش المصنف عن اءبي عبيدة : اءنه هذه البسط التي فيها الا صباغ
والنقوش .
()213 وفي الا قرب : الدمروك الطنفسة كالدرنوك بالنون .
()214 سيرتنا : 134.
()215 الوسائل 3 : 607، ومن لا يحضره الفقيه 1 : 268.
()216 الوسائل 3 : 603، و10 : 421، والبحار 101 : 132.
()217 الوسائل 3 : 608، والبحار 101 : 135، و85 : 153.
()218 الوسائل 3 : 608، والبحار 85 : 158.
()219 الوسائل 4 : 1033، والبحار 101 : 133.
()220 الوسائل 10 : 421، والبحار 101 : 132 و133.
()221 الوسائل 2 : 608، و4 : 1034، و10 : 421، والبحار 85 : 149.
()222 راجع الكتاب : 24.
()223 سيرتنا : 135-143 نقلناه بطوله لكمال الفائدة .
()224 راجع الاصابة 2 : 464، والوفاء لابن الجوزي 2 : 541، واُسد الغابة 3 :
386، والاستيعاب 1 : 85 هامش الاصابة ، وصفة الصفوة 1 : 450، والمصنف
لعبدالرزاق 3 : 596، والطبقات الكبرى لابن سعد 3/ق 1 : 288، والرصف :
409، وابن ماجة /1456، وسنن الترمذي /989، وسنن اءبي داود 3 : 201،
ومسند اءحمد 6 : 43 و55 و206، ومنحة المعبود 1 : 157، والمستدرك 1 :
361.
()225 سيرتنا : 29-119.
()226 ياءتي فيما بعد فانتظر.
()227 سيرتنا : 139 عن تاريخ ابن عساكر 4 : 342، والكفاية للكنجي : 293.
()228 لقد اءطلنا في نقل كلام العلمين المحققين لما في كلاميهما من اللطائف
والتحقيق والتنقيب والتدقيق ، فجزاهما اللّه عن النبي (ص) واءهل بيته :
خيرا.
()229 ولنا في ذلك بحث طويل سيوافي القارئ إ ن شاء اللّه تعالى في مقدمة كتاب
مكاتيب الرسول .
()230 ذكرنا مصادره في رسالة التبرك مفصلا، راجع السيرة الحلبية 2 : 52،
والغدير 7 : 301.
()231 تاريخ كربلاء : 126 عن كتاب الا رض والتربة الحسينية : 49.
()232 البحار 85 : 333، و101 : 133، والوسائل 4 : 1033.
()233 المستدرك للحاكم 4 : 398 قال : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين
وهامش إ حقاق الحق 11 : 339 عنه وعن الطبراني في المعجم الكبير : 145،
وكنز العمال 13 : 111، وتاريخ الاسلام للذهبي 3 : 10، وسير اءعلام النبلاء 3
: 194.
()234 البحار 44 : 241، وهامش إ حقاق الحق 11 : 346 عن مقتل الحسين
للخوارزمي 2 : 94، و1 : 160 و162، ونظم درر السمطين : 251 ومفتاح
النجا : 135، وذخائر العقبى : 146 و147، والصواعق المحرقة : 190،
وينابيع المودة : 319، ووسيلة المآل : 181 و182، والكامل لابن الا ثير 3 :
303، ومسند اءحمد 4 : 242، والمعجم الكبير للطبراني : 144، وتاريخ
الاسلام للذهبي 3 : 10، وسير اءعلام النبلاء 3 : 194، ودلائل النبوة لا بي نعيم
: 485، ومجمع الزوائد 9 : 187 و190، والخصائص للسيوطي 2 : 125،
والحبائك للسيوطي : 44، ومختصر تذكرة الشعراني : 199، والا نوار
المحمدية : 486، والا شاعة : 24.
()235 قالت اُم سلمة رضي اللّه عنها: ((ثم قال رسول اللّه (ص) : وديعة عندك هذه
فشمّها رسول اللّه (ص) وقال : ويح كرب وبلا)). راجع هامش إ حقاق الحق 11 :
347 عن المعجم الكبير للطبراني : 144، والتهذيب 2 : 346، وطرح التثريب
1 : 41، ومجمع الزوائد للهيثمي 9 : 189، وخلاصة تهذيب الكمال : 71،
وكفاية الطالب : 279، ومسند اءحمد 1 : 372، وتاريخ الاسلام للذهبي 3 : 9،
وسير اءعلام النبلاء 3 : 193، وكنز العمال 13 : 112، ومنتخبه بهامش مسند
اءحمد 5 : 112، ومقتل الحسين للخوارزمي 1 : 170، وذخائر العقبى : 147،
والصواعق : 191، والتذكرة لابن الجوزي : 260، والخصائص للسيوطي 2 :
125، ووسيلة المآل : 182، ومفتاح النجا : 134، والينابيع : 319، ودلائل
النبوة لا بي نعيم : 485، والبداية والنهاية 6 : 229، و8 : 169.
()236 مسند اءحمد 1 : 85، و4 : 242، وهامش إ حقاق الحق 11 : 112 عنه ، وعن
تاريخ الاسلام للذهبي 3 : 9، وسير اءعلام النبلاء 3 : 193، وكنز العمال 13 :
122، ومنتخبه بهامش المسند 5 : 112، والمعجم الكبير للطبراني : 144،
ومقتل الخوارزمي 1 : 170، وذخائر العقبى : 147، والصواعق المحرقة :
119، وتهذيب التهذيب 2 : 346، والتذكرة لابن الجوزي : 260، ووسيلة
المآل : 182، ومفتاح النجا : 134، والينابيع : 319، ودلائل النبوة لا بي نعيم :
485.
()237 البحار 44 : 253 عن الا مالي ، والاكمال للصدوق رحمه اللّه تعالى ، و: 255
عن الا مالي اءيضا، و: 258 عن قرب الاسناد، وهامش إ حقاق الحق 8 : 147
عن الا خبار الطوال ، و: 148 عن كفاية الكنجي الشافعي ، ومنتخب كنز العمال
5 : 112 هامش المسند، ومجمع الزوائد 9 : 146 و148، وعن نصر بن مزاحم
: 157، وفي نسخة عندي : 141، والبحار 101 : 116 عن كامل الزيارة .
()238 هامش إ حقاق الحق 11 : 347 عن المعجم الكبير للطبراني : 144،
والتهذيب 2 : 346، وطرح التثريب 1 : 41، ومجمع الزوائد للهيثمي 9 : 189،
وخلاصة تهذيب الكمال : 71، وكفاية الطالب للكنجي الشافعي : 279،
ومقتل الحسين للخوارزمي 1 : 162.
()239 راجع البحار 101 : 134 عن كامل الزيارة ، والمصباح و: 136 عن دعوات
الراوندي ، والوسائل 15 : 138، ومستدرك الوسائل 2 : 620.
()240 البحار 101 : 119 عن اءمالي الطوسي رحمه اللّه تعالى ، و: 120 عن مكارم
الا خلاق ، والوسائل 5 : 405 عن الكافي واءمالي الشيخ رحمه اللّه تعالى
والوسائل 10 : 408.
()241 البحار 101 : 118 عن اءمالي الطوسي رحمه اللّه تعالى والعيون ، و: 119 عن
الا مالي والتهذيب ، و: 120 عنه اءيضا، و: 121 عن كامل الزيارة ، و: 122 عن
الكامل بسندين والمصباح ، و: 123 عن مكارم الا خلاق والكافي والكامل
باءسانيد متعددة ، و: 126 عن الكافي والكامل باءسانيد، و: 127 عن الكامل
بسندين والمصباح ، و: 129 عن الكامل باءسانيد متعددة وعن المصباح
والكافي ، و: 131 عن المصباح وطب النبي وفقه الرضا والكامل ، و: 132 عن
مكارم الا خلاق والتهذيب ، و: 134 عن المصباح ، و: 138 عن المزار الكبير
وغيره ، والمستدرك 2 : 219 و420، والوسائل 10 : 399-405 و408
و414ـ416.
()242 البحار 101 : 114 و115.
()243 راجع المصادر المتقدمة .
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://morth.forumarabia.com
 
كتب المصادر لموضوع السجود على الارض اذا احببت راجعها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السيد مرتضى الموسوي الروحاني رقم الجوال009647806835991 :: الفئة الأولى :: (كل المواضيع العامة والخاصة توضع في هذا القسم المخصص لها)-
انتقل الى: